أخبار الأعمالالمحافظات السوريةحلبخدمي سوريسوريامحلي
أخر الأخبار

بحث سبل دعم المواد الأولية وتشجيع التصدير ولحظ المناطق الصناعية المتضررة كمناطق تنموية

تركزت المناقشات خلال الاجتماع الذي احتضنته غرفه صناعه حلب بحضور وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية د. محمد سامر خليل ،والاشغال العامة والإسكان المهندس ” سهيل عبد اللطيف ، والصناعة ” د. زياد صباغ ، ومحافظ حلب حسين دياب ، حول آلية دعم الإنتاج وتشجيع الصناعة الوطنية وتسهيل عملية استيراد المواد الأولية وتشجيع التصدير ، والتعاون بين القطاعين العام والخاص .

ولفت رئيس غرفة الصناعة المهندس فارس الشهابي إلى المذكرة المشتركة المقدمة من اتحادي غرف الصناعةو التجارة التي تلخص المشاريع والأولويات ، ومشاكل الاستيراد والتصدير وتمويل المستوردات كونها من الموضوعات الهامة والحساسة و تؤدي حالياً لزيادة كلف الإنتاج و تعرقل التصدير و تثقل كاهل الدولة ، مبيناً الحاجة لإعادة النظر في آلية تمويل المستوردات و قطع التصدير ولحظ المناطق الصناعية المتضررة كمناطق تنموية خاصة ضمن قانون الاستثمار .

وبين وزير الاقتصاد الجهود الحكومية لدعم العملية الانتاجية وإطلاق عدة برامج في هذا الاطار كبرنامج إحلال المستوردات وبرنامج دعم أسعار الفائدة الذي تضمن برنامجاً فرعياً خاص بحلب شمل كافة المنشآت الصناعية، لافتاً إلى أن قانون الاستثمار لحظ موضوع المناطق التنموية لتوفير اعفاءات وتسهيلات لها ويجب يطبق في حلب على المناطق الصناعية المتضررة بتشميل منطقة أو اثنتين ضمنه لتشجيع الصناعيين على العمل والإنتاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى