دولي
أخر الأخبار

سلطات إيران تؤكد مقتل 3 محتجين “بطريقة مريبة لاتهام الحكومة” وتتحدث عن مؤامرة

أكدت السلطات الإيرانية مقتل 3 من المتظاهرين في الاحجاجات التي تجددت لليوم الثاني في البلاد، وقالت إنهم قُتلوا “بطريقة مريبة”، وبهدف اتهام الحكومة.
حيث نقل عن محافظ كردستان إسماعيل زارعي كوشا، أن 3 أشخاص قتلوا “بطريقة مريبة” خلال الاحتجاجات الأخيرة في محافظة كردستان.

وأوضح أن “مواطنا من مدينة ديوان دره، قُتل بسلاح ناري ليس مدرجا على قائمة الأسلحة الرسمية لأي فصيل من القوات المسلحة الإيرانية”، وأضاف أن الحدث تم توثيقه وبثه على الفور عبر “قنوات المعارضة”.

وأضاف أن شخصا آخر قتل بالطريقة ذاتها وأُلقي قرب مستشفى مدينة سقز، وأن وفاة الثالث “تمت أيضا في ظروف مشبوهة للغاية”.

و إن “الجماعات الإرهابية تبحث عن التلفيق لاتهام الدولة والضغط عليها”.

كما و ذكر أيضا أن الاحتجاجات تواصلت اليوم، ونقلت عن محافظ كردستان أن ما يجري هو “مؤامرة ضخمة للعدو، والمتغطرسين باستغلال الفضاء الإعلامي”.

و إن قوات الأمن كانت “متسامحة مع المحتجين، بل وتعرض عدد كبير من هذه القوات للضرب في المحافظة وتم نقلهم إلى المستشفى”.

ووجه كوشا تحذيرا للعائلات قائلا: “الثورة المضادة والجماعات المعادية تبحث عن سيناريو قتل، لذلك يجب على العائلات رعاية أطفالهم”.

يذكر أن تظاهرات انطلقت يوم أمس في طهران وعدد من المدن الإيرانية احتجاجا على مقتل الشابة مهسا أميني، التي قضت أثناء احتجازها، وبعد أن اعتقلتها “شرطة الأخلاق” خلال زيارتها إلى طهران، بسبب “ارتداء الحجاب بطريقة خاطئة”.

وبينما قالت الشرطة إن مهسا تعرضت لأزمة قلبية نفت عائلتها أن تكون الشابة تعاني أي مشكلة قلبية، بينما ترددت اتهامات بأن مهسا قضت “تحت التعذيب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى