دوليسوريا

روسيا: تزامن الهجوم الارهابي في دمشق مع اجتماع اللجنة الدستورية ليس من باب الصدفة

دانت روسيا الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة كانت تقل عسكريين سوريين في العاصمة دمشق، اليوم الأربعاء، وأسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة آخرين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: “ندين بشدة هذا الهجوم الإرهابي الدنيئ. ونعرب عن خالص تعازينا لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

وأضافات في بيانها: “إننا نعتبر هذه الجريمة الدموية بمثابة تحد صارخ هدفه التشكيك في قدرة سلطات الجمهورية العربية السورية على ضمان أمن العاصمة، وهو استفزاز لإثارة العنف، وعرقلة جهود تحقيق تسوية سياسية في سوريا”.

ورجحت أن يكون تزامن هذا الحادث مع استئناف اجتماعات اللجنة الدستورية السورية لعملها في جنيف، ليس من باب الصدفة.

وجددت تأكيد روسيا على “أهمية تضافر الجهود الدولية في مكافحة الخطر الإرهابي العالمي على الأسس القانونية الدولية القائمة، بما في ذلك إقامة تعاون في هذا المجال مع حكومة الجمهورية العربية السورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى