المبدعونباقي المحافظات
أخر الأخبار

امرأة سورية تكسر المقاييس في مجال النقل البحري

انطلاقاً من مساهمة سورية في مبادرة المنظمة البحرية الدولية في دعم ومشاركة المرأة في العمل البحري وصلت إلى مرفأ اللاذقية السفينة (لاوديسا) المملوكة من قبل المؤسسة العامة للنقل البحري وعلى متنها مهندسة سورية من القطاع العام تعمل في القطاع البحري.

المهندسة” بشرى ناصيف” إحدى الكوادر الوطنية العاملة في قطاع النقل البحري أوضحت أهمية هذه المبادرة التي تشارك بها وزارة النقل السورية كرسالة باسم النساء السوريات اللواتي يتشاركن العمل دوماً وفي مختلف المجالات إلى جانب الرجل، منوهةً بالجهود الحكومية المبذولة بهذا الاتجاه سواء عبر الجانب الأكاديمي أو المهني.

من جهته أوضح قبطان السفينة “نديم حجار” أن المنظمة الدولية البحرية -الإيمو- تتطلب معاييرها من الدول المشتركة فيها أن تكون المرأة عنصراً عاملاً في المجال البحري على غرار بقية مجالات النقل، مشيداً بقدرات المرأة السورية ودورها المجتمعي وهي تثبت في كل مرة قدرتها على التميز والعمل جنباً الى جنب مع الرجل.

وبينت “ناصيف” أن هذه الخطوة تهدف لربط القطاع الإداري مع المهني التزاماً بمشاركة وزارة النقل بتعليمات المنظمة البحرية الدولية /الإيمو/ وفق الاستبيان الذي أطلقته بداية العام الحالي بالتعاون مع الاتحاد النسائي الدولي للتجارة والملاحة حول عمل المرأة في النقل البحري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى