أشهر المواقع العربيةعربي
أخر الأخبار

” نشكّل أبنيتنا أولاً ثم هي تشكلنا هي بعد ذلك “

ديكور كلاسيكي أم ديكور عصري ؟

ولكن حقيقة الأمر أن هذين الأمرين لا يتعارضان معا، الوصول إلى توازن بين الديكور الكلاسيك و الديكور العصري يعني انك سوف تحب المكان الآن ولعدة سنوات قادمة أيضا..
هنا نقدم بعض النصائح لموازنة التصميم الداخلي و كيفية المزج بين ديكور كلاسيك  و ديكور عصري حديث.

1- محاولة الاقتصاد في قطع الديكور العصري لأن لها تاريخ صلاحية

بالتأكيد صيحات الموضة ممتعة، و قد تضفي شيئا من الحياة والحيوية على أي مكان، ولكن كلمة السر هنا يجب أن تكون الاعتدال. فهذه الصيحات لها تاريخ صلاحية.

ولكن من الحنكة أن تكتفي بشراء الصيحات المبتكرة أكثر من اللازم في القطع الرخيصة الثمن والتي يسهل تغييرها. مثلا إذا أعجبتك نقشة ما و أنت تعلم أنها سوف تصبح موضة قديمة خلال خلال موسم أو اثنين جرب أن يقتصر وجودها على الوسائد فقط، وليس الأريكة بأكملها.

و تذكر دائما أن الاكتفاء بالقليل يعطي نتائج أفضل. إن غرفة مزينة بأحدث الصيحات من الأرض إلى السقف سوف تبدو مبتذلة بلا شك.

2- لا تسرف، استثمر في قطع كلاسيك
لا تسرف، استثمر

انفاق الكثير من المال على صيحات ديكور حديثة سوف تنتهي موضتها خلال عام أو إثنين على الأكثر يعتبر إسراف.

إذا أردت شراء قطعة غالية ذات تصميم حديث حاول أن تكون من الأشياء التي سهل تغييرها مثل سجادة أو مزهرية، حينها لن يكلفك تغيير هذه القطعة الكثير من المال، فقط ابحث عن مكان تخزنها به وينتهي الأمر.

3- اختر ديكور كلاسيك عملي ومريح
عملي ومريح

لتصميم منزلك بديكور كلاسيك يتحدى الزمن، يجب أن يكون الأثاث التقليدي أو الكلاسيكي الذي تقوم باختياره عمليا ومريحا. شيء تستطيع أن تستخدمه وتستمتع به لسنوات قادمة.

إذا أردت أن تحيا معك قطعة أثاث لسنوات طويلة بدون أن تمل منها، حاول أن تختار قطعة مريحة. على سبيل المثال، الكراسي ذات الموديلات الفرنسية العتيقة أنيقة وكلاسيكية، ولكن هل يجلس أحد عليها فعلا؟

حاول أن تختار قطع ديكور كلاسيك مصنوعة بدقة وذات خشب جيد، قطعة يمكنك استخدامها بالفعل. وربما أيضا إعادة استخدامها بعد عدة سنوات مع تغييرات طفيفة في الطلاء والقماش. مثل هذه القطعة تعد استثماراً لسنوات قادمة.

4- اعرف نفسك قبل أي شيء
اعرف نفسك

منزلك هو ملاذك الآمن، ويجب أن يسبب لك السعادة. لذلك يجب أن تعرف نفسك جيدا لتستطيع تصميم منزلك ليتحدى الزمن وتستطيع الحياة به أعواما سعيدة.

اسأل نفسك هذه الأسئلة قبل أن تقوم بشراء أي شيء للمنزل:

هل هذا الغرض أو هذا الجزء من التصميم يجعلني سعيدا؟

هل سوف يجعلني سعيدا خلال عدة سنوات من الآن؟

إذا لم أكن سعيدا به بعد فترة من الوقت، هل أنا على استعداد لتغييره؟

أهم نقطة هي: ما تختار أن تضعه في منزلك يجب أن يكون شيئا تحبه، شيئا يجعلك أنت وأسرتك سعداء قبل أي شيء آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى