أخبار الأعمالالمحافظات السوريةباقي المحافظاتحلبسوريا
أخر الأخبار

على ماذا أكد الوزير “سالم” خلال اجتماعه الأسرة التموينية في حلب ؟

بحضور محافظ حلب” حسين دياب” و الاسرة التموينية في محافظة حلب والمدراء العامون لمؤسسات السورية للتجارة والمخابز والحبوب ، والمدراء المركزيون في الوزارة و عضو قيادة فرع الحزب “محمد ربيع النبهان” ترأس وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور “عمرو نذير  سالم” اجتماعا في المحافظة.

أكد”سالم “خلال الاجتماع أن كل مطالب الاجتماع السابق نفذت وأن حلب تستحق الافضل دوما واجتماعنا اليوم لتقييم النتائج والوقوف على المعوقات ومعالجتها وتعزيز الايجابيات مشيرا إلى دور مؤسسة عمران في رفد الاسواق بالاسمنت النظامي ونبه من وجود اسمنت غير صالح للبناء منتشر وبكثافه وليس ضمن المواصفات القياسية السورية وشدد بضرورة ضبط هذه النوعيات واجتثاثها من الاسواق ومنع تداولها لخطرها وضررها على المجتمع بشكل عام والمواطن بشكل خاص.

كما أكد” سالم” أن تطوير واقع الرغيف أولوية من حيث الجودة وفق المواصفات القياسية السورية والعمل مستمر لتحديث خطوط الانتاج للمخابز والمطاحن وتأمين تغذية كهربائية للمطاحن وإعطاء عمال المخابز والمطاحن حقوقهم هذه التجربة، وان توطين الخبز لن يتم الا بعد تحسن واقع العمل وتوفير البنى التحتية الضامنه لنجاحه بما يخدم اهالي حلب موضحاً انه يتم السعي لرفد المؤسسات المعنية بالآليات والكوادر المتاحة للنهوض بواقع العمل لافتا إلى أن تدفق السلع والمواد في الاسواق هو عمل متابع بشكل يومي والاهتمام متوجه لضبط ورش التزوير والغش وحالات الاحتكار والاتجار بالمواد المدعومة وحالات الارتفاع غير المبرر لبعض السلع وهنا يأتي دور المؤسسة السورية للتجارة بعد ان تغيرت سياستها ونهجها وتحولت إلى مؤسسة  فاعله في ضبط الاسواق أيضا من خلال تقديم سلع باسعار مخفضة عن الاسواق كالفروج والذي نقدمه بسعر ٧٥٠٠ ولحلب سنقوم بتوزيع كميات كبيرة من الفروج في الصالات كذلك ارتفعت نسبة توزيع المواد المدعومة عبر البطاقة الإلكترونية رغم الصعوبات والمعوقات كما تم توزيع تشكيله سلعية متنوعة في الصالات وبالامانة لماركات معروفه نظاميةوبأسعار أقل من الاسواق تتراوح بين ٢٥و٤٠%لافتا إلى أن  الوزارة تعمل ضمن منظومة عمل حكومي و بتنسيق مطلق لتأمين كل متطلبات المواطن وتطوير العمل وحل كل المشكلات والقضايا ولكن ظروف الحرب والحصار تؤثر على مجريات العمل.

وأكد “سالم “أن الوزارة جادة في قمع المخالفات المتنوعة من خلال تطبيق احكام المرسوم 8 عام 2021 ، بمافيها مولدات الأمبير ، موضحاً أن عدد الضبوط التي تم تنظيمها في حلب بلغ 5730 ضبطاً منذ بداية العام الحالي ، منوها بجهود الأسرة التموينية بحلب ، وتحسن الواقع خصوصاً في ما يتعلق بتوفير احتياجات الأفران من الطحين والبالغة 775 طن يومياً ، لافتاً إلى أنه يتم العمل مع الوزارات ذات الصلة، لتأمين المستلزمات الضرورية ما أمكن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى