أخبار الأعمالخدمي سوريسوريا

وزير الزراعة يلتقي مستثمرين من العراق..100 ألف طن احتياجاتنا من السماد خلال 2022..

بحث وزير الزراعة محمد حسان قطنا مع الوفد العراقي الذي يضم عدداً من رجال الأعمال العراقيين المشاركين في ملتقى الأعمال السوري العراقي الذي عقد مؤخراً في دمشق أهمية تفعيل أعمال اللجنة المشتركة السورية – العراقية، حيث تم التطرق خلال الاجتماع إلى ضرورة تفعيل آليات التعاون والتبادل التجاري وخاصة ما يتعلق بمستلزمات الإنتاج الزراعي والأسمدة، ومشاكل نقل البضائع والصعوبات التي تواجه عملية دخول الشاحنات بين الطرفين والعمل على تقديم التسهيلات لها.

قطنا أشار إلى أهمية السوق العراقية بالنسبة لسورية لكونها قريبة والمنتج السوري مرغوب لدى الشعب العراقي، منوهاً بأن أهم الاحتياجات كقطاع زراعي في المرحلة القادمة يتضمن الأعلاف بمختلف أنواعها والأسمدة موضحاً أن احتياجاتنا من السماد للعام 2022 تبلغ 100 ألف طن سيتم استيرادها على 4 دفعات حيث تم الإعلان حالياً عن مناقصة لاستيراد 25 ألف طن منها عبر المؤسسة العامة للتجارة الخارجية ويأتي ذلك ضمن التوجهات الحكومية لتأمين الاحتياجات اللازمة قبل قدوم الموسم القادم ، وأضاف: وبناء عليه تم الاتفاق مع رجال الأعمال العراقيين أبدوا جاهزيتهم لتصدير الحمضيات والتفاح والنباتات الطبية والعطرية ونباتات الصالونات إلى الأسواق العراقية..

وأكد الوزير خلال الاجتماع أن الفرص الاستثمارية التي طرحتها الوزارة في هيئة الاستثمار والمزايا الاستثمارية التي يتيحها قانون الاستثمار الجديد كثيرة، ومن أهم المشاريع المعروضة معامل أسمدة كيماوية والأسمدة الحيوية والعضوية، ومجمعات لتربية الأبقار والدواجن بطاقة استيعابية كبيرة قادرة على التدخل بالسوق وتحقيق التوازن فيه، بالإضافة لتربية الأسماك في المزارع السمكية البحرية وفي المياه العذبة بواسطة الأقفاص العائمة.

وأكد الوزير في حديثه على أهمية تفعيل عمل اللجنة المشتركة السورية العراقية وانعقادها بشكل دوري لدراسة كل المشاكل والصعوبات التي تعترض عملية التبادل التجاري بين البلدين وتقديم المقترحات لحلها وخاصة ما يتعلق بتفريغ الحمولات على الحدود وما يترتب على ذلك من تكاليف كبيرة يتكبدها رجال الأعمال في كلا البلدين لجهة سلامة المنتجات وبقائها فترة طويلة على الحدود.

بدورهم رجال الأعمال العراقيون بينوا بأن السوق العراقية مفتوحة للجميع، والمنتجات السورية تحظى بسمعة جيدة لدى المواطن العراقي، مشيرين إلى أهمية هذه اللقاءات المستمرة مع الجانب السوري لطرح المشاكل التي تعترض عمليات نقل البضائع وإيجاد الحلول المناسبة لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى