المبدعونعربيفن ودراما
أخر الأخبار

مقابلة خاصة لبلدنا نيوز مع الاعلامية و الأديبة الدكتورة عبير شرارة ▪️ اجرت المقابلة : الاعلامية و الصوت الاذاعي السوري رند قاضون

مقابلة خاصة لبلدنا نيوز مع الاعلامية و الأديبة الدكتورة عبير شرارة 

 

▪️ اجرت المقابلة : الاعلامية و الصوت الاذاعي السوري رند قاضون

-الإعلاميّة و الأديبة الدّكتورة عبير شرارة، ضيفة موقع بلدنا نيوز، و معها كان هاد الحوار يلّي بدأ بالحديث عن حياتها

و قدرتها على خلق و رسم شخصيّة مميّزة إلها على كافة الأصعدة، بسبب الشّغف و الجرأة و الدّعم يلّي كانوا طريق

و قوّة كبيرة بحياتها، لتنجح بأكتر من مجال ..

عاشت عبير بيت كلّه شعر و أدب، فهي ابنة الشاعر بلال شرارة و نمَت عندها موهبة الكتابة، و برصيدها اليوم

ديوانين شعريين بعنوان (فلفل اسود، الانا غير متوفرة)

و ايضاً اتّجهت لخوض تجربة كتابة المسلسلات الدرامية، و كان أول مسلسل إلها بعنوان

(انا ، يلّي انعرض على منصّةشاهد و كان من ١٠ حلقات، و بسؤالي لشرارة عن سبب كتابة فكرة المسلسل، و المواضيع يلّي تطرّق إلها من الحب والخيانة، و قضايا اجتماعية عديدة يلّي تمّ طرحها بطريقة جديدة، أكدت إنو الفكرة عبارة عن وجهة نظر و فكرةبتفكّرفيها، و عبّرت عنها بالكتابة على الورق لتنعرض على شكل مسلسل، و هي حالياً بصدد العمل على كتابة مسلسل جديد..

حُب عبير للتمثيل، كتير كبير و شفناها بمسلسل الهيبة الجزء الرابع بدور السّت ثريا، و خبّرت موقع بلدنا نيوز بشكلحصريّ إنو رح تستمرّ بمسلسل الهيبة في الجزء الخامس

و رح نشوف تغيير بشكل الشخصيّة  ..

أكدت عبير على فكرة مهمة و هيي إنه كل الاعمال بتندرج تحت مبدأ الإعلام، الفن، الثقافة و ما بينفصلوا عن  بعض وقالت ( انت مافيك تكون اعلامي و مابتعرف تكتب نص،  و كمان التمثيل إله دخل بالاعلام كونه عمل قدام الكاميرا) فبتعتبر انو كل المواضيع مرتبطة ببعضها و موجودة بشخصيتها، و قدرت تنميها و تظهرها عالعلن ..

عبير شرارة، ابنة تلفزيون لبنان، يلي اشتغلت فيه لمدة ١٠ سنوات، و عملت من خلاله برنامج خوابي الكلام يلي امتد

٧ سنين، و لكن اتخذت القرار بإنه تسكّر صفحة عملها بهاد التلفزيون و توقف برنامجها لأسباب خاصّة، لتنطلق إلىتجربة جديدة بمكان جديد رح يتمّ الإعلان عنه قريباً  ..

و بحديثنا عن الاعلام السّوري، و صفته عبير بصفة (الوفي)  وفي للناس، للجيش، للعوائل السورية و فيه انتماء فعليللبلد و بتتمنى يصير نهضة في الإعلام السوري و يكون يوماً ما، منارة ..

بختام الحوار مع الإعلامية عبير شرارة حبّت توجّه رسالة محبّة لسوريا و قالت : حصّة سوريا موجودة بقلبي، و انادائماً بتردّد عالشام و ما بنقطع عنها لأن بحب الشام، مدينة الحب و الياسمين، مدينة الادباء و المفكرين، لبنان و سوريابتربطنا رابطة تاريخ و دم و بتمنى يرجع كلشي منيح لأن

اذا كانت سوريا منيحة بكون كل العالم منيح ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى