دولي

“بايدن” يعلن فتحَ صفحة جديدة من الدبلوماسيَّة

أعلن الرئيس الأميركي “جو بايدن” أن بلاده بدأت فتح صفحة جديدة من الدبلوماسيَّة، وأنهت 20 عاماً من النزاع في أفغانستان.

وقال “بايدن”في أوّل خطاب رئاسي أمريكي له من على منبر الأمم المتحدة، بمناسبة الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة: “لقد أنهينا 20 عاماً من الصّراع في أفغانستان، ونحن نستهل حقبة جديدة من الدبلوماسيَّة التي لا تعرف الكلل”.

وأضاف بايدن: “لا تترددوا، الولايات المتحدة ستدافع عن نفسها ونحن مستعدون لاستخدام القوة، لكن كل مهمة يجب أن تكون واضحة وقابلة للتحقيق”، مشيراً إلى أنه “يجب أن يكون استخدام القوة العسكرية هو الأداة الأخيرة، وليس الأداة الأولى، ويجب ألا يكون الحل لكل مشكلة في العالم”.

ونوّه إلى أن “القوة العسكرية لم تحم العالم ضدّ جائحة كوفيد-19″، مؤكداً ضرورةَ “التحرك بأسرع وقتٍ ممكن لإنقاذ الأرواح”.

وتابع: “أعطيت الأولوية لأهمية إقامة التحالفات الأمنية والشركات، إضافةً إلى تحالفنا المقدس مع الناتو”، مشيراً إلى أنّ “الولايات المتحدة ستدافع بالقيم والقوة عن الحلفاء؛ ولكن لن تسعى إلى حرب باردة جديدة”.

وأكد الرئيس الأمريكي أن “الولايات المتحدة أكثر جاهزية لصدّ الهجمات الإرهابية اليوم، مما كانت عليه خلال هجمات 11 أيلول 2001″، قائلاً: “العالم اليوم؛ ليس العالم في عام 2001، والولايات المتحدة ليست هي الدولة نفسها التي كنا عليها عندما تعرضنا للهجوم في 11 أيلول قبل 20 عاماً”، وتابع بالقول: “اليوم نحن مجهزون بشكل أفضل لمنع الهجمات الإرهابية، ونحن أكثر مرونة في قدرتنا على صدها والرد عليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى