لايف ستايلمنوع

المياه فيها أكثر برودة والطعام أشهى وألذ، لكن لماذا؟ تعرف على أسرار الأواني الفخارية….

هل سبق لك أن شربت الماء أو تناولت الطعام من الأواني الفخارية وشعرت أن الطعام ألذ والمياه أكثر برودة وعذوبة؟

يبدو أن لاستخدام الأواني الفخارية فوائد كثيرة بالإضافة للنكهة المميزة التي ترافقها.

تقدم العديد من المطاعم بعض الأطباق الخاصة المطبوخة بشكل خاص في الفخار، والكثير من الناس يعتقدون أن مذاق الأرز والخضار واللحم خاصة أكثر لذة عندما تكون الوجبة مطهوة في وعاء فخاري.

الشيء نفسه ينطبق على الماء، بعض الناس يحتفظون حتى اليوم بجرة فخارية يملؤونها ماء للشرب خاصة في فصل الصيف؛ لأنها تساعد في تبريد الماء بشكل طبيعي.

هذه الممارسة القديمة ليست مجرد بديل تقليدي للزجاج أو العبوات الأخرى، ولكنها أيضاً خيار صحي ومفيد.

نستعرض في هذا التقرير بعضاً من الفوائد الصحية المذهلة لشرب الماء من إناء فخاري وفوائد الطبخ في الفخار.

تأثير التبريد الطبيعي للأواني الفخارية

قد يكون السبب الأول الذي دفع القدماء لاستخدام الجرة الفخارية لتخزين المياه هو قدرتها على تبريده في زمن لم تكن فيه الثلاجات مخترعة بعد. تعمل هذه الأواني على مبدأ التبخير مما يساعد في تبريد الماء.

 

نظراً لأن وعاء الفخار مسامي، فإنه يبرد الماء تدريجياً ويمتص حرارته وهي خاصية لا توجد في أي نوع آخر من العبوات.

 

مياه الأواني الفخارية جيدة للحلق

عادة تكون مياه الثلاجة باردة جداً، مما قد يتسبب بمشاكل في الحلق حتى في فصل الصيف، لكن مياه الأواني الفخارية مثالية في الصيف. فهي لطيفة على الحلق ويمكن أن يشربها الأشخاص الذين يعانون من الزكام أو السعال دون أن تسبب لهم مضاعفات.

 

المياه في الأواني الفخارية مفيدة للمعدة والجسم

جسم الإنسان حمضي بطبيعته، بينما الطين قلوي. يتفاعل الماء من هذه الأواني القلوية عندما تستهلكه مع الطبيعة الحمضية لجسمنا ويساعد في خلق توازن مناسب في درجة الحموضة. هذا هو السبب في أن شرب الماء من الفخار يساعد في الحفاظ على مستوى الحموضة ويحد من مشاكل المعدة.

 

تساعد الفيتامينات والمعادن الموجودة في المياه المخزنة في الأواني الفخارية في الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الجسم.

 

 

 

شرب الماء من الفخار يعزز عملية التمثيل الغذائي

عندما نشرب الماء المخزن في زجاجات بلاستيكية، فإنه يحتوي

على مواد كيميائية سامة مثل Bisphenol A أو BPA، والتي تضر الجسم من نواح كثيرة، مثل خفض مستويات هرمون التستوستيرون واضطراب الغدد الصماء.

في حين أن شرب الماء من وعاء فخاري يوازن مستويات هرمون التستوستيرون ويحسن التمثيل الغذائي في الجسم، كما يشير موقع Health shots.

حافظ على القيمة الغذائية باستخدام أواني الفخار للطبخ

بسبب الطهي البطيء، تسمح الأواني الفخارية للرطوبة والحرارة بالدوران عبر الطعام، وبالتالي الحفاظ على المستوى الغذائي فيها.

عند طهي اللحوم على وجه الخصوص، تساعد حرارة الفخار الداخلية  الذاتية البروتينات العضلية والكولاجين على التحلل بشكل طبيعي وتحافظ على قيمته الغذائية لفترة أطول.

كما أن اللحوم المحضرة في الأواني الفخارية تظل طرية ورائعة.

الطهي في الفخار يقلل من استهلاك الزيت

يعد الاستخدام المفرط للزيت في الطهي أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن. لذا، إذا كنت ترغب في جعل وجباتك أقل دهنية، فإن الأواني الفخارية هي واحد من أفضل الخيارات؛ لأنها تتطلب كمية أقل من الزيت لطهي الطعام.

نظراً لأنها مقاومة للحرارة ويطهى الطبق ببطء فيها، فإنك لا تحتاج للكثير من الزيت عند الطهي في أواني الفخار. تحتفظ الأواني الفخارية بالزيت وتوفر الرطوبة للطعام حتى لا تضيف دهوناً غير ضرورية لجعل طعامك ألذ.

الأواني الفخارية تضفي نكهة لطيفة وقيمة غذائية على الطعام

تصنع الأواني الفخارية من الطين القلوي بطبيعته. هذه الخاصية تمكنه من التفاعل مع الأحماض في الطعام أثناء الطهي، وبالتالي موازنة الرقم الهيدروجيني. هذه الخاصية لا تجعل الطعام أكثر صحة فحسب، بل تضفي عليه أيضاً نكهة لطيفة.

كما تحتوي الأواني الفخارية على الفوسفور والمغنيسيوم والعديد من المعادن الأخرى، مما يجعل الطعام المطبوخ أكثر غنى بهذه المعادن التي تلعب دوراً مهماً في صحة جسم الإنسان.

طريقة تنظيف وعاء الفخار مختلفة

لأن الفخار مسامي، لا يمكنك تنظيفه باستخدام الصابون أو منظفات غسيل الأطباق العادية. سوف يمتص الطين الصابون وسوف تظهر نكهته في الوجبة التالية التي تطبخها في الإناء.

بدلاً من ذلك، تحتاج إلى تنظيف الوعاء الفخاري باستخدام الماء الساخن وفرشاة خشنة. يمكن استخدام صودا الخبز لإزالة الروائح العالقة خاصة إذا كنت قد طهيت مع البصل والثوم. أما بالنسبة للبقع الصعبة، يمكنك استخدام الملح الصخري وفركه جيداً. ثم املأ القدر بالماء الساخن وانتظر لمدة نصف ساعة. بعد ذلك تخلص من الماء واغسله مرة أخرى.

وإذا كنت ترغب في استخدام الأواني الفخارية لوجبات الطعام والحلويات، فمن الأفضل أن تشتري إناءين لكل منهما حتى لا تؤثر أي نكهات ممتصة على طعم وصفتك.

التحكم في درجة الحرارة مهم عند الطبخ في وعاء فخاري

بالنسبة للطهي على الموقد، ابدأ على نار منخفضة ثم ارفع درجة الحرارة تدريجياً، وحافظ على درجة حرارة متوسطة أو أقل. يؤدي الارتفاع أو الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة إلى حدوث تصدع في الإناء لذلك تجنبه.

ولا تضع إناء فخارياً ساخناً على سطح بارد، لأنه سيتشقق. لذلك عند إخراج إناء ساخن من الفرن، ضعه دائماً على حامل خشبي مقاوم للحرارة أو منشفة.

بالنسبة للطبخ بالفرن، لا يحتاج الفرن إلى التسخين المسبق. بدلاً من ذلك، ضع وعاء الفخار في فرن بارد واترك درجة الحرارة ترتفع ببطء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى