المحافظات السوريةباقي المحافظاتحمصسوريامحلي
أخر الأخبار

المحافظ ”بارسيك”:تأمين الخدمات للأهالي في منطقة عز الدين بريف حمص الشمالي

تركزت مطالب الأهالي ورؤساء البلديات والمخاتير في منطقة عز الدين والقرى التابعة لها (سليم والقنيطرات والوازعية ودلفين) في ريف حمص الشمالي الشرقي خلال لقائهم المهندس ”بسام بارسيك” محافظ حمص حول تأمين مياه الشرب وصيانة الطرقات وزيادة عدد الأمراس الكهربائية وتوسيع شبكة الاتصالات وترميم عدد من المدارس مع توفير مستلزمات العملية التعليمية في هذه القرى.

كما تركزت المطالب خلال جولة المحافظ”بارسيك” التي تأتي استكمالاً لتفقد واقع التجمعات السكنية في القرى التي استعادت عافيتها بعد الحرب الإرهابية على سورية حول إحداث نقطة صحية في المنطقة وتأمين كادر صحي وأدوية لمعالجة مرض اللاشمانيا وإعادة تأهيل مشفى القنيطرات الذي تعرض للتدمير جراء الإرهاب إضافة إلى تأمين مادة المازوت للمزارعين والأعلاف والأدوية البيطرية لمواشيهم التي يقدر عددها بنحو 25 ألف رأس غنم ومئات رؤوس الأبقار.

وبين المهندس” دحام السعيد ”مدير الوحدات الاقتصادية في المؤسسة العامة لمياه الشرب في حمص  أن المؤسسة تسعى إلى إيجاد حلول إسعافية لتأمين المياه لهذه القرى من خلال حفر بئر سطحي في المنطقة بينما أوضح المهندس يونس حمدان مدير زراعة حمص أن منطقة عز الدين تشتهر بالزيتون واللوز وبعض المحاصيل البعلية لكن نشاطها الزراعي الأكبر يرتكز على تربية المواشي حيث تقدم المديرية الخدمات الزراعية والبيطرية للمزارعين من خلال الوحدة الإرشادية فيها.

ومن جهته أكد المهندس” كنعان جودا ”مدير اتصالات حمص إلى أنه سيتم خلال الأسابيع القليلة القادمة تشغيل مقسم الهاتف في المنطقة وتوسيع شبكة الاتصالات لتخديم أكبر عدد من سكانها كخطة إسعافية بينما بين المهندس بسام الرفاعي مدير كهرباء حمص أن كوادر مؤسسة الكهرباء ستعمل جاهدة لصيانة الشبكة الكهربائية وستكون محطة التحويل جاهزة في غضون أربعة شهر بينما لفت المهندس أمين العيسى مدير الخدمات الفنية في حمص إلى أن الورشات ستعمل على صيانة الطرق الترابية في تلك القرى وإزالة الساتر الترابي على مدخل قرية سليم من جهة طريق السلمية.

مدير صحة حمص الدكتور”مسلم الأتاسي” أشار إلى أنه سيتم تجهيز نقطة طبية في المنطقة ورفدها بطاقم طبي لمعالجة اللاشمانيا أو إرسال عيادة متنقلة إلى هذه القرى فيما أوضح وليد المرعي مدير تربية حمص أنه سيتم العمل قريباً على صيانة المدارس وإصلاح أثاثها وتوفير ما يلزمها لاستمرار العملية التعليمية بالشكل الجيد.

وفي تصريح للصحفيين في ختام الجولة أكد المهندس ”بارسيك ”ضرورة استمرار عمل الوحدات الإدارية في تأمين الخدمات وصيانة البنى التحتية في هذه القرى وفق جدول زمني يتم الالتزام به مشيراً إلى أن هناك حلولاً استراتيجية من خلال الاتفاق مع وزارة الموارد المائية على حفر بئرين في منطقة الشومرية واستجرار مياههما إلى هذه القرى إضافة إلى تسليم الدفعة الثانية من المازوت للمزارعين دعماً لاستمرار خططهم الزراعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى