أخبار الأعمالأخبار الشركاتأشهر المواقع العربيةسورياعربيمحلي

مدير عام أكساد والمدير العام المساعد- الممثل الاقليمي للشرق الادنى وشمال إفريقيا منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة “الفاو” /مباحثات

مدير عام أكساد والمدير العام المساعد- الممثل الاقليمي للشرق الادنى وشمال إفريقيا منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة “الفاو”
/مباحثات

بحث سعادة الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” مع الدكتور عبد الحكيم الواعر المدير العام المساعد- الممثل الاقليمي للشرق الادنى وشمال إفريقيا “الفاو” علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها في شتى المجالات.

وقدم سعادة الدكتور العبيد خلال لقائه مع الدكتور الواعر في مقر أكساد اليوم عرضاً عن منظمة أكساد ومجالات عملها في سورية والدول العربية، والتعاون المشترك مع المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية، وأهم الأنشطة في مجال الإنتاج النباتي، وتطوير الثروة الحيوانية ومكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة، واستنباط أصناف جديدة من سلالات القمح والشعير، وإدارة الموارد المائية وحصاد المياه ، وبما يحقق أهداف التنمية المستدامة، مؤكداً أن هذا اللقاء سيساهم في الارتقاء بعلاقات التعاون بين الفاو وأكساد إلى أفضل المستويات.

كما استعرض علاقات التعاون بين منظمتي أكساد والفاو العريقة والتي تجسدت من خلال مشاريع مشتركة وورشات عمل ودورات تدريبية ناجحة وبرامج ميدانية لاتزال آثارها الاقتصادية شاهدة على نجاعتها وأهميتها وفائدتها، مشيداً بالجهود المباركة التي يبذلها الدكتور عبد الحكيم الواعر في تفعيل وتنشيط التعاون المشترك والذي حقق نتائج تنموية هامة، وأكد بأن هذا التعاون سيزداد في المرحلة القادمة بما يلبي طموحات المنظمتين.

من جانبه عبر الدكتور الواعر عن اعجابه بالنشاطات التي تقوم بها منظمة أكساد في سورية والوطن العربي، ولاسيما في الفترة الأخيرة مبدياً الاهتمام الكامل للتعاون مع أكساد في كثير من الميادين والاستفادة من خبراته التطبيقية والبحثية والعملية والتي أثبتت جدواها الاقتصادية في شتى المجالات التي يعمل بها، باعتبار أن منظمة أكساد منظمة ريادية تساهم بشكل فعّال في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في المنطقة العربية.

ونوه بالدور الهام الذي تلعبه منظمة أكساد لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي، وبالمستوى الذي حققته في أدائها العلمي والعملي والثقة العالية التي اكتسبتها والمكانة التي وصلت اليها في جميع مجالات عملها، وخاصة في ظل التغييرات المناخية الحادة، وشح وندرة المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى