أخبار الشركاتأخبار النجومأشهر المواقع العربيةاخبار المشاهيرالمحافظات السوريةدمشقفن ودرامامحافظة دمشقمحليمنوع
أخر الأخبار

اختتام أجمل الليالي التي حضرها آلاف المحبين في مهرجان ليالي قلعة دمشق

أشعلت العاصمة السورية للعام الثالث على التوالي أنوارها فاتحة أبوابها لاحتضان مهرجان “ليالي قلعة دمشق”وذلك بمشاركة مجموعة من نجوم الغناء العربي وهم
كل من الفنانين السوريَّين: ناصيف زيتون وحسين الديك والفنان العراقي سيف نبيل والفنان اللبناني جوزيف عطية بأجواء تاريخية وإقبال كبير وبحضور جماهيري رائع بينهم سياح عرب وأجانب.
والحفل الذي نظمته شركة “مينا” للفعاليات الثقافية والفنّية، تم إطلاقه بدعم كل من وزارات السياحة والثقافة ومحافظة دمشق

حيث أصبحت شركة مينا عبر السنين ومن خلال مهرجان ليالي قلعة دمشق هي صلة الوصل بين الجمهور والنجوم السوريين والعرب لخلق لحظات لا تُنسى من خلال ليلة دمشقية مصنعها الأساسي قلعة دمشق صاحبة التاريخ العريق عبر السنوات، وباتت مينا من خلال المهرجان مكاناً لصناعة الفرح والأمل في الوقت ذاته.

“مينا” للفعاليات الثقافية والفنية نظمت الحفل وأطلقته بالتعاون مع وزارة السياحة والثقافة ومحافظة دمشق، حيث عمت المدينة بالفرح والبهجة طيلة أيام المهرجان ووصلت مبيعات البطاقات الى حدود قياسية كما صرحت شركة “مينا” المنظمة للحفل أنها تسعى للوصول الى العالم من خلال مهرجان ليالي قلعة دمشق وإعادة الفعاليات الاحتفالية والمهرجانات في سوريا بعد توقفها طويلا وتسعى لنقل الصورة الصحيحة لعاصمة الاستقرار والأمان وتحويل المهرجان إلى تقليد سنوي حضاري يبث الفرح والسرور في كل عام.

نجوم الدورة الثالثة من مهرجان ليالي قلعة دمشق هم الأكثر تميزاً في الوطن العربي ولديهم جمهور من مختلف الفئات والأعمار، لذلك جمعت مينا سورية، لبنان والعراق معاً هذا العام باستضافتها كل من النجوم (ناصيف زيتون، جوزيف عطية، سيف نبيل، وحسين الديك) على خشبة مسرح القلعة برعاية رسمية من وزارتي السياحة والثقافة ومحافظة دمشق، ورعاية حصرية من شركة سيرتيل.


افتتح المهرجان بإحدى أضخم حفلات الفنان السوري المحبوب والجماهيري ناصيف زيتون بتفاعل جماهيري ضخم وتنظيم فاق التوقعات


وعبر الفنان السوري ناصيف زيتون” خلال افتتاح الحفل عن سعادته الكبيرة بالعودة للغناء في سوريا لاسيما على مسرح قلعة دمشق العريقة، منوّهاً بأن القلعة تبعث الأمل الجديد لسوريا وشعبها على أمل أن تكون الحفلة القادمة في محافظة حلب.

ليكمل المهرجان حفلاته مع نجم الاغنية العراقية سيف نبيل وبحضور مكتمل وإقبال عالي من السوريين وكذلك المغتربين


حيث شهد حفل الفنان العراقي سيف نبيل عدداً كبيراً ومكتملاً من الحضور، وأدى الفنان سيف نبيل باقة من أغانيه التي يحبها الجمهور، منها “عشق موت”” “ليلة ورا ليلة” “لو” و”كل يوم إلك أشتاق”. كما حرص الفنان على تقديم أداء استعراضي لأغنيته الجديدة “أحبك دومي” مع فرقته الراقصة، وشهد العرض تفاعلاً كبيراً من الحضور.

كما التقى سيف نبيل الصحفيين السوريين بلقاء سريع بسبب ضيق الوقت، وأعرب عن سعادته بلقاء الجمهور بعد غياب أكثر من عامين، مؤكداً أن سوريا بلده الثاني، متمنياً لها السلام والطمأنينة، وقال إن السوريين كانوا أول الداعمين له في مسيرته الفنية، وهذا ما شجعه لزيارة البلد مجدداً.


أما عن حفلة الفنان جوزيف عطية فقد نالت الكثير من التفاعل والحضور بجمهور واسع من محبي الفنان اللبناني الذي عبر عن سعادته بزيارة العاصمة دمشق ومحبته للشعب السوري الأصيل

ليختتم الفنان السوري حسين الديك مهرجان ليالي قلعة دمشق بحفل غنائي، مساء يوم الأحد، وسط تفاعل كبير من جمهوره ومحبيه على أرض القلعة، وكان عنوانها “مسك” .

يؤكد المدير العام لشركة مينا السيد رياض كناية على أن الشركة تسعى من خلال عملها الاحترافي ومن بوابة مهرجان قلعة دمشق للوصول إلى العالم العربي والعالمي، عبر دعوة نجوم عرب وأجانب للوقوف على خشبة مسرح قلعة دمشق والمشاركة في تحويل المهرجان إلى تقليد سنوي حضاري يبث الفرح والأمل كما اعتاد الجمهور أن يرى


وتقام المهرجانات الفنية في قلعة دمشق دورياً وتستضيف فنانين وموسيقيين عالميين ومحليين إلا أنه، ومع بداية الحرب على سورية عام 2011، توقفت كافة الفعاليات الثقافية والفنية ضمن القلعة، قبل أن تعيد الحكومة السورية افتتاح مهرجان “ليالي قلعة دمشق” إضافة لإعادة العديد من المهرجانات التي تقام في المحافظات السورية كحمص والساحل تعبيراً عن “تحدي للظروف والسعي لزرع الفرح والبهجة بقلوب الشعب السوري العظيم
وقد دُوٌِنت هذه الليالي المضيئة التي أشعلت مهرجان قلعة دمشق في ذاكرة كلّ من حضرها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى